السبت، 5 فبراير، 2011

تعالو أحكى لكم



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تعالوا أحكى لكم
===
عايزه النهارده أحكى لكم عن شباب مصر الشباب
شباب كنت أظنه ضائع ليس له هويه ليس له آمال لا يبحث عن المستقبل عايش يومه و
خلاص مستهتر
يعنى الخلاصه كنت فاقده فيه الأمل
شباب فوجئت به يوم 25 يناير يعبر عن رأيه بكل تنظيم و أدب بدون تخريب بدون عصبيه
شباب واعى شاعر ببلده و بازمتها لديه حس عن مدى ما وصلت له البلد من
تدهورات .............
و عرفوا ازاى يعبروا عن أرائهم و طلباتهم جزاكم الله عنا كل خير شباب مصر
و للأسف ...........
بعد أن مر يوم 25 بسلام و الكل سعيد
فوجئنا بتدخل عناصر غير مرغوب بها بداخل المظاهره من ارهاب و بلطجه
و الأكبر من ذلك هو دخول السجون و الإعداء على الظباط و استشهاد الكثير منهم و هم
بيدافعوا عن مواقعهم و أفرجوا عن المسجونين بكل طوائفهم

طب بعد كده حصل ايه
تعالوا أحكى لكم

فوجئنا بالبلطجيه يعتدوا على المتاجر و المنازل لسرقتها و ترويع الآمنين و كذلك وجدنا
المساجين فى المناطق السكنيه يحاولون الأحتماء بها

و هنا جاء دور الاطفال و أقول الأطفال و الشباب
أطفال من سن 6 سنوات دافعوا عن البيوت دافعوا عن الممتلكات عن الأنفس
إلتحمت قوى الشعب فى شكل رائع جميل فى شكل اسعدنى و أسعد جميع المصريين
و وجدنا الخصومات إنتهت و العداوات زالت و الكل تذكر اننا جيران و أهل فقط ..........
ما شاء الله عليك يامصر
صحيح الأزمه تبين العدو من الحبيب و صراحه لم نجد بيننا عدو بل أحباب
تعالوا أحكى لكم
ماذا فعل هؤلاء الشباب و الأطفال
كونوا ما يسمى "لجان شعبيه " مهمتهم حراسة المنازل والممتلكات العامة والبحث عن
المخربين فى ميادين مصر المختلفة .

تسلموا ياشباب
عرضوا أنفسهم للخطر لم يبالوا بالبلطجيه او المسجونين فكان لهم دور فعال فى الأمساك بهم
و تم السيطره عليهم و حما الله مصر ..........
أما دورهم الثانى فكان فى حفظ الأمن الغذائى
عملوا على توفير الأعذيه لأهالى المناطق المختلفه لدرجه وصلت انهم كانوا بيشتروا
الأغذيه و توزع بالمجان فى بعض المناطق و مناطق اخرى كانوا يبعونها بسعر التكلفه و
يتحملوا هما الفرق
بصراحه مش عارفه اقول لهم ايه ..........
خلونا ننام فى سلام .......بصراحه رغم كل ماحدث فأنا اشعر بداخلى بسعاده و إطئنان
على شبابنا الواعى
بصراحه شباب غيروا وجه التاريخ فى مصر
أحكى لكم ايه و لا ايه و لا ايه

الخميس، 3 فبراير، 2011

25 يناير 2011

25 يناير 2011
---
تمر مصر بمرحله حرجه فى حياتها و ادعو الله ان تستر على مصر و شعب مصر
بدأ 25 يناير بمظاهرات سليمه من شباب مصر المتعلم المثقف يطلب بتغير النظام
نتيجه للفقر و الظلم و الفساد و البطاله
ورفم ان كل العالم يعانى من هذه الأشباء الا اننا نرفضها هى ليست من المسلمات و لابد ان نحاربها و الحمد لله مر اليوم الأول بسلام
و جه اليوم الثانى و لكنه لم يكن مثل اليوم الأول و جاء اليوم الثالث و الرابع و لخامس و السادس و السابع و الثامن و كل يوم أسوء سابقه أصرار و عناد
اصرا ر من المتظاهرين على تنحى الرئيس و عناد من الرئيس بعدم التنحى
طب و بعدين ............
النتيجه ضرب و كتل ناريه و ملتوف و سرق و نهب و تسريب للمساجين و تسريح للبلطجيه
البلد اصبحت فى حاله فوضى و عدم أمان تشكلت لجان شعبيه من الشباب الواعى للحفاظ على البلد و المنازل و الممتلكات و الأعراض تسلموا الشباب اللذين لم يناموا طيله ثمان أيام ...........
طب و بعدين .......
الشعب ضرب فى بعظه مين السبب مش وقت الحساب
آمال وقت ايه ..........
ده وقت جمع الصف ..وقت الحمايه ......وقت محاربه التدخل الأجنبى
مش عاوزين نبقى عراق آخر ........مش عاوزين نبقى تونس ...... عاوزين نحافظ على بلدنا
و وقت المحاكمات و المحاسبات بعدين المهم اننا نكون يد واحده نطالب نتنحى الرئيس ماشى طلب ديمقراطى
و لكن ماذا بعد .........
من يضمن اننا لا نجد الدبابات التى تملآ ميدان التحرير غليها العلم الأمريكى
عاورين نحافظ على أرضنا نقبل التفاوض و شويه تنازلات من الطرفين نصل بالبلد لبر الأمان و فى حاله عدم الرضا بعد ذلك عرفنا المكان عرفنا طريق ميدان التحرير
أعتقد ان صوت الشباب وصل .........
و نخلى عيننا بعد ذلك على الحكام و لا نترك الأمور تتفاقم بعد ذلك
لكن فى النهايه مصر أمننا و ملاذنا و فتح دى العين عليك ............

الأحد، 12 سبتمبر، 2010

الأيام الخوالى

حكايتى مع العيد
كل سنه و انتم طيبين

أكيد لكل منا ذكريات فى العيد
زمان لما كنا صغيرين أنا و أخوتى كانت امى الحبيبه تجهز لنا الملابس الجديده و الأحذيه الجديده لكى نرتديها فى اول ايام العيد لنذهب بها الى جدتى لأمى و أبى ما أحلى هذا اليوم
اتذكر انى كنت أخذ العديه ايامها عمله على وشك الإنقراض فى هذه الأيام و هى الربع جنيه كنا نفرح بهذه العديه جدا و نشترى بها الحلوى التى كات محدوده فى هذه اليام لم تكن بهذه الكثرة التى نجدها هذه الايام و التى يقف أولادنا أمامها حائرين ماذا يشتروا فكثرة الحلويات تجعلهم كثيرى التردد

كم أحن الى أيام زمان و الذهاب الى الجدود و لمة الأهل
اليوم كبرت العائله و تفرعت و اقتصر يوم العيد على أنا و أخواتى و أولادنا و انقلبت الصوره فاصبحت انا التى تعطى العديه بدلا من أنا تأخذها و يجروا الأولاد لمحل الحلويات ليحتاروا فى الإختيار و يمرحوا و يضحكوا
كبرنا و مضت بنا الأيام و بقيت منها شئ جميل هى العديه التى ما زلت اخذها من ابى و أمى تذكرنى بطفولتى و أنى مازلت صغيرة بنت تاخذ العديه و تفرح بها و الداى ربنا يعطيهم الصحه هم دائما ما يشعرونى انى ما زلت طفله صغيره كم هو احساس جميل
أن تجد من يحبك بصدق و يخاف عليك و يشعرك بطفولتك
كم أحب الطفوله و حضن امى ......
كل عام و انتم بخير

عيد فطر مبارك

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته
تحية الى كل مسلم على وجه الأرض يشهد أن لا أله أله الا الله وحده لا شريك له
و كل عام و انتم بخير بمناسبه عيد الفطر المبارك

الخميس، 29 أبريل، 2010

بالعربى أحسن



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تحيه طيبه أصدقائى


لغتنا الجميله
اللغه العربيه لغه القرآن لغه محببة الى قلوبنا
بها كل المعانى
لكن لأننا شعوب عاشت الأحتلال منا من أحتل من الأنجليز و من من احتل من الفرنسيين
تخلصنا من الأحتلال و حررنا العرض و لكن لم نحرر أنفسنا من الداخل
إكتسبنا لغتهم صحيح أهم شئ أن تعرف لغه عدوك
نعن نعرفها لكن لا يكون نمط حياتنا
و ندخل فى حوارتنا بعض الكليمات الغير عربيه
البعض بيستخدمها كنوع من الوجه على خلق الله
و البعض بيقول دى ثقافه
و الأعذار كثيره
و من هنا تشجيعا للغتنا الكريمه
أنطلقت حمله كلمنى عربى من كلية الفنون الجميله جامعة القاهره
و من خلال عمل الشباب فى أماكن كثيره للرسم فيها لأحظوا من خلال النشاط السابق أن هناك كلمات ومناظر كثيرة مطبوعة على ملابسنا تحتوي على كلام يختلف مع هويتنا.. وبعد نقاش قرروا أن يبتكروا تصميمات من وحى بيئتنا تكون بأشكال أفضل من الموجودة بالأسواق تعكس هويتنا الثقافية.. ومن هنا خرجت حركة "بالعربى أحلى"
و أنشأوا معرض "قميص" عرضوا فيه التى شيرتات من وحى البيئه و بكليمات عربيه
و بحمد الله أن المعرض لقى اعجابا من الشباب و إقبال لا نظير له .

الثلاثاء، 27 أبريل، 2010

قصة واقعيه



الانسان وليد نشأته و ظروفه
كنت اعتقد
أن ظروف الآنسان بتتحكم فيه
فهى ظروف لا يد له فيها
و لكنها تصنع مستقبله
و لكن بعد أن رأيت التجربه التى سوف أرويها لكم لغيت من قاموسى اللغوي كلمة الظروف


أعترف بالظروف الأجتماعيه
لكنى أيضا اعترف بقدرتنا على تغير الظروف الغير ملائمه

ساروى لكم قصه واقعيه

هذه القصه حدث مع احدى الزميلات
الأن اطلق عليها اسم زميله قبل ذلك لألألألأ

حبدا معكم القصه من أولها ...
فى البدايه كان عندنا فى الشغل بعض العاملات و أقصد بالعاملات هنا عاملات النظافه
تنظيف مكاتب و حمامات و هكذا .....
و كان من ضمنهم عامله قدرتها على القرأه و الكتابه محدوده
و لكن لديها الطموح الذى يجعلها تغير من مستوى حياتها و ظروفها الإجتماعيه
فبدأ تضع اقدامها على أول السلم
بدأت تدرس و بعد جهد كبير طبعا تعلمون معنى أن يتعلم الأنسان على كبر طبعا أمر مرهق
لن أطيل عليكم
حصلت على الشهاده الأبتدائيه و هذه أول شهاده يحصل عليها الطفل و عمره 12 سنه
حصلت هى عليها و عمرها 20اكثر من 20 سنه

و لن تتوقف بعد ذلك حصلت على الشهاده الأعداديه ثم الثانويه
و هذه الشهاده الأخيره من يتعلم من الصغر يجد صعوبه بالغه فى الحصول عليها لكن الأصرار يبسط كل الامور
هل توقفت
لأ
دخلت الجامعه
كليه الآداب
و حصلت على شهاده جامعيه
و سوت حالتها الوظيفيه
و انتقلت من كادر العمال لكادر الموظفين
جلست معنا على المكاتب و ادت مهام وظيفتها على اكمل وجه
و هى فى الاربعينات من عمرها
و هى لا تشعر بتقدم العمر لأنها لا ترى الا هدفها فقط
ماذا حدث بعد ذلك
تقدمت الآن للحصول على رساله الماجستير فى مجال التنميه البشريه

طبعا بهذه الماجستير سبقت فى التعليم كل من كانوا على المكاتب قبلها بسنين
و أصبح عمرها الآن خمسين عاما و مصره على طريقها
و تكمله المشوار الذى خطط له من سنوات

المشكله التى انا شخصيا اعانى منها هى ان بعض زملائها الآن لا ينسوا بدايتها و دائما غير راضين عن وجودها بجوارهم
تقدروا تقولوا نفسيات غير سويه
من هذه الحاله تأكدت أن العقل أهم من الظروف
فمن يملك العقل يملك التغيير

الجمعة، 9 أبريل، 2010


زمن الإعتصامات



أعتقد أن هذه الفتره من حياتنا هى أكثر فتره فيها إعتصامات

و أكثرها بيطالب نتحسين وضع وظيفى أو زياده مرتبات أو دخول النساء سلك القضاء

يعنى حاجات كتير من هذا القبيل و كلها أعتصامات أرضيه أى على الأرضى يعنى فى التحرير أو على سلم القضاء أو حتى سلم الصحافه او بجوار وزاره من الوزاراء

لكن اليوم استيقظت على اعتصام من نوع آخر اعتصام فردى أى رجل واحد عامل اعتصام لاء و فين مش على الأرض و لكن فوق الهرم

الرجل بايت من أمس فوق الهرم "معتصم "لكن سبب الإعتصام مش عارفينه

و جاءت الطائرات الهليكوبتر لتنزيله و بالفعل على الساعه العاشره صباحا كان الرجل على الأرض بعد أن قامت الطائره الهليكوبتر بالواجب
و لكن ما هى سبب الإعتصام ؟

خليكوا معنا لمعرفه سبب الإعتصام